قرر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة ، فتح تحقيق في قضية صفع شرطي لقاض بسد قضائي بمدخل مدينة سيدي سليمان.

وأوضح مصدر أمني، أن الشرطي تم نقله إلى مستشفى الرازي للأمراض النفسية بمدينة سلا،  لكونه يعاني من اضطرابات عقلية.

وحسب نفس المصدر، فالحادث وقع يوم الثلاثاء المنصرم ، حيث أمر الشرطي ، القاضي الذي كان يقود سيارته رفقة قاضيين، بالتوقف، وقام بصفعه وتوجيه لكمات إليه، بالإضافة إلى الشتم والسب ، رغم أن زميل الامني في “البراج”، قام بمراقبة سيارة القاضي و أشر له بمواصلة المسير.

وعلق أحد القضاة على الأمر، بسخرية حيث قال “على فرض أن الشرطي مختل عقليا فإنه تجب محاسبة من أوكل إليه مهمة مراقبة السد، ومن سمح له أصلا بالاستمرار في العمل، فالمختل مكانه الطبيعي مستشفى الأمراض العقلية وليس مركز الشرطة”.

و  يشار إلى أن مسؤولين أمنيين وصلوا إلى عين المكان حيث تم إنجاز تقرير في النازلة لمعرفة الملابسات وراء هذا الحادث الغريب .