على الرغم من حادثة السير التي تعرض لها أعضاء النادي و هم في طريقهم و على الرغم من غياب الامكانيات المادية و التجهيزات ، استطاع نادي أمل تيزنيت لالعاب القوى ان يصعد إلى منصة التتويج بعد احتلاله للمركز الثالث في فئة الشبان و المكونة من البطل هشام وسمي الذي دخل في المرتبة الرابعة و من العدائين الاخرين محمد الكناوي ، صلاح ازونكض و منير بوزكري .

و للإشارة فقد شارك النادي بفئتي الكبار و الشبان فقط اي تسعة عدائين فقط بعد تعدر مشاركة الاخرين بسبب غياب وسيلة النقل