أمام الارتفاع المهول لمنتوج البرتقال بالأسواق وتراجع الطلب على المنتوج من لدن الوسطاء والتجار،   وانهيار الأسعار التي تراجعت من جديد إلى أقل من 20 سنتيما للكيلوغرام الواحد، لجأ مجموعة من منتجي الليمون والكليمونتين إلى التخلص منه عبر تحويله إلى علف للبهائم.

وتداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي شريطا مسجلا يوثق لعملية تخلص الفلاحين من المنطقة من محصولهم من الكليمانتين وتقديمه على شكل علف لماشيتهم، بعدما فقدوا الأمل في تسويقها محليا وأوربيا.

هذا ويستعد مجموعة من الفلاحين بمنطقة هوارة إل تنظيم وقفة احتجاجية تنديدا بالوضعية المتأزمة التي يعيشها قطاع الحوامض بالمنطقة، و لفت انتباه المسؤولين ومحاولة إيجاد حلول للمنتجين الذين تضرروا بشكل كبير جراء تهاوي الأسعار إلى مستويات لم يسبق لها مثيل منذ عقود.