انتشلت عناصر الوقاية المدنية، بعد زوال اليوم، جثّتيْ شابّبين، كلاهما في العشرينيات من العمر، من قناة للسقي في دوار “توسوس”، التابع للجماعة الترابية بلفاع، ضواحي اشتوكة آيت باها.

ورجّحت مصادر أن يكون الضحيّتان، اللذان ينحدران من إقليم الصويرة، بصدد أخذ صور “سيلفي” انطلاقا من هاتف نقال، قبل أن يفقد أحدهما التوازن، ويعمد الآخر إلى محاولة إنقاذه ويسقط بدوره في مياه القناة.

وحلّت بمكان الحادثة السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة، وأشرفت على عملية انتشال الجثّتين، كما فتحت تحقيقا، تحت إشراف النيابة العامة، من أجل تحديد ظروف وملابسات غرق الشّابّين.

رشيد بيجيكن