ضمن فريق حسنية أكادير تأهله لدور ما قبل المجموعات في منافسات كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بالرغم من هزيمته بهدف دون رد على يد جينيراسيون فوت السينيغالي، في مباراة إياب الدور الاول، التي جمعت بينهما مساء اليوم الأحد، بالعاصمة السينيغالية داكار.

وفرض فريق حسنية أكادير، تعادلا سلبيا على الفريق السينيغالي، في الجولة الأولى، على الرغم من الضغط الكبير الذي مارسه أصحاب الأرض، في الوقت الذي اكتفى فيه الحسنية بالهجمات المضادة.

وفي الحولة الثانية، تحسن أداء الحسنية بشكل واضح، وحاول التسجيل منذ البداية، غير أن جينيراسيون فوت السينيغالي، سرعان ما استعاد سيطرته على مجريات اللعب، فخلق سيلا من الفرص الخطيرة، غير أن الحظ وتألق الحارس الحواصلي حالا دون وصولهم للشباك.

وفي الدقيقة 25 من عمر الجولة الثانية، انسل اللاعب خاديم بين المدافعين وبقدفة قوية، استطاع أصحاب الأرض من افتتاح حصة التسجيل.

هذا الهدف، كاد أن يعقد مأمورية الفريق السوسي، بعد أن ضاعف الفريق السينيغالي من ضغطه لكن الحارس الحواصلي نصب نفسه نجما للقاء بعد أن أنقد مرماه من عدد من الأهداف المحققة.

لتنتهي المباراة بهزيمة الحسنية بهدف دون رد، ويتمكن من التأهل إلى دور ما قبل المجموعات، مستفيدا من انتصاره في مباراة الذهاب بهدفين دون رد.