تمكنت كوكبة الدارجات النارية بسرية الدرك الملكي بتيزنيت، بعد زوال اليوم الاثنين، من توقيف شاحنة أسماك وعلى متنها ملابس مهربّة.

وأفادت المعطيات، التي توفرت لموقع تيزنيت 37، أن توقيف الشاحنة جاء على مستوى نقطة المراقبة بمدارة المعدر حيث كانت تقيم عناصر كوكبة الدراجات النارية سدّا.

وتورد المعطيات نفسها أن الشاحنة، التي كانت قادمة من اتجاه أكادير ومتوجهة نحو الأقاليم الجنوبية، جرى تفتيشها بشكل روتيني قبل أن يتم العثور بداخلها على حوالي 4 طن من الملابس البالية المستعملة (البال) يرجح مصدرها من مدن الشمال.

إلى ذلك، عُلم أنه تم توقيف سائق الشاحنة ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

وتدخل العملية، وفق مصدر، في إطار المجهودات التي تبذلها عناصر الدرك الملكي لمحاربة ظاهرة التهريب والمضاربة غير المشروعة في السلع المدعمة ومحاربة الجريمة بشتّى أنواعها.