يبدو أن وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي سيستقبل سنة ساخنة على مستوى القطاع، بعد دعوة عدة تنسيقيات والنقابات المركزية إلى إضراب وطني خلال الأسبوع الأول من السنة الجديدة.

و دعت عدة تنسيقيات لموظفي وزارة التربية الوطنية إلى جانب جمعيات المديرين والمركزيات النقابية الست الأكثر تمثيلية إلى خوض إضراب وطني وحدوي عام يوم الخميس 3 يناير المقبل، وتنظيم مسيرة احتجاجية انطلاقا من أمام الموارد البشرية في اتجاه وزارة الوظيفة العمومية و إصلاح الإدارة، انطلاقا من من الساعة 11 صباحا.

و تطالب التنسيقيات والنقابات المركزية وزارة التربية الوطنية بإخراج النظام الأساسي الجديد، و إلغاء التعاقد، و إنصاف عدة فئات متضررة أبرزها ضحايا النظامين.

كما تطالب الوزارة و الحكومة بتفعيل الترقي إلى خارج السلم للفئات المحرومة منها (أساتذة التعليم الابتدائي و الإعدادي).