علم موقع تيزنيت 37 أن السلطات المحلية والأمنية باشرت، بعد زوال اليوم الثلاثاء، معاينة العثور على جثة هامدة بإحدى المنازل وسط المدينة العتيقة لتيزنيت.

ووفقا لمعطيات توفرت للموقع فإن الجثة تعود لشخص، يتحدر من الصويرة ويبلغ من العمر حوالي 50 سنة، وكان قيد حياته يقطن في منزل صغير بمفرده بزنقة الحدادة في المدينة العتيقة لتيزنيت فيما يرجّح أن تكون قد مرّت على الوفاة نحو 10 ساعات.

وجاء اكتشاف الجثة بعدما توارى الهالك عن الأنظار صباح اليوم خاصة وأنه كان يداوم على إجراء حصص لتصفية الدم (الدياليز) بتافراوت وقد أثار عدم حضوره وعدم ردّه على اتصالات مركز التصفية شكوكاََ ليتم إخبار السلطات بالنازلة حيث حلّت بعين المكان وأجرت المعاينات القانونية المعمول بها وفُتح بحث تحت إشراف النيابة العامة المختصة.