تيزنيت في 1 يناير 2019
بــــــلاغ
عقدت الاستاذات العاملات بمديرية سيدي افني ضحايا التقسيم الإداري الإقليمي تيزنيت / سيدي افني و سوس ماسة / كلميم واد نون ، بالتاريخ أعلاه جمعا عاما بمدينة تيزنيت ، من أجل مناقشة الملف المطلبي والمتمثل أساسا في الانتقال الى مديرية وجهة التعيين الأصليتين ، خاصة بعد النتائج الكارثية للحركة الانتقالية الوطنية الأخيرة والتي عقدن عليها امالا في الانتقال ، بسبب وجود مناصب شاغرة بكل من مدينة ودائرة تيزنيت . وبقائهن عالقات بمديرية سيدي افني بسبب هذه النتائج ، وكذلك من أجل مناقشة الخطوات النضالية المزمع اتخاذها .
وبعد نقاش مستفيض فان الأستاذات ،
1 ــ يؤكدن ما يلي :
 استنكارهن للنتائج الكارثية للحركة الانتقالية الوطنية لسنتي 2018 و 2019 ، بالرغم من وجود مناصب شاغرة بمدينة ودائرة تيزنيت .
 حقهن في الانتقال الى مديرية وجهة التعيين الأصليتين .
2 ــ يطالبن ب :
 اتخاذ الوزارة لإجراءات لتسريع انتقالهن وتلبية مطالبهن .
 ضمان مشاركتهن الدائمة في الحركة الانتقالية الجهوية أو الإقليمية لجهة سوس ماسة ومديرية تيزنيت .
3 ــ يعلن انخراطهن في المحطة النضالية الوطنية ليوم الخميس3 يناير 2019 ، ويدعون كافة المتضررات الى المشاركة المكثفة في الوقفة الاحتجاجية المقرر تنظيمها أمام المديرية الاقليمية تيزنيت ، بداية من الساعة العاشرة صباحا ، ورص الصفوف والصمود حتى تحقيق مطالبهن العادلة .