علم موقع تيزنيت 37 أن الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بتيزنيت طالبت من محلية التقدم والاشتراكية تقديم توضيحات حول ما صرّح به عبد اللطيف أعمو خلال لقاء عمومي بعنوان المدينة والديموقراطية.

وأفادت مصادر موثوقة للموقع أن مطالبة محلية “بيجيدي” بهاته التوضيحات جاء من خلال مراسلة كتابية توصلت بها الكتابة المحلية للتقدم والاشتراكية، دون أن يُكشف عن تفاصيلها.

وكان أعمو، عضو مجلس جماعة تيزنيت ورئيسها السابق والحليف الحالي للعدالة والتنمية، قد أثار نقاشا بعد تصريحاته في اللقاء العمومي وهي التصريحات التي جرّت عليه ردودا وهجوما من طرف وجوه محسوبة على البيجيدي.