مراسلة

حلت يوم الأحد الماضي، بمدينة أكادير، جمعية محبي نادي الرجاء الرياضي بمدينة تزنيت، من أجل لقاء لاعبي الفريق الأخضر بمكان إقامتهم قبل مباراة حسنية أكادير، ليقدموا لهم مجموعة من الهدايا، ولتحفيزهم على العطاء، قبل النزال الذي احتضنه ملعب أدرار وانتهت نتيجته بالتعادل الإيجابي 1-1، بين الفريقين، بأولى جولات كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

الجمعية المذكورة، تكبدت عناء السفر من تزنيت إلى مدينة أكادير، من أجل تقديم الدعم النفسي والمعنوي للفريق الأخضر، إذ قدمت الهدايا لكل من بدر بانون وياجور وعبد الإله الحافيظي، وزكريا حذراف و الحارس أنس الزنيتي.

وأهدت الجمعية المعروفة بحبها لفريق الرجاء الرياضي بمدينة تزنيت، هدايا رمزية أخرى لمساعد مدرب فريق الرجاء الرياضي بوشعيب المباركي، ومدرب الفريق الأول الفرنسي باتريس كارتيرون، والتقط الجميع بعد ذلك عددا من الصور التذكارية والتي ستبقى في ذاكرة الجمعية القادمة من مدينة تزنيت.

ورافق الجمعية المذكورة عضو المكتب المسير للنادي الأخضر مصطفى دحنان، الذي أشرف على اللقاء الذي جمع لاعبي فريق الرجاء الرياضي، وجمعية محبي الفريق الأخضر بمدينة تزنيت، والتي أتت خصيصا للقاء لاعبي الفريق بمدينة أكادير.

يشار أن فريق الرجاء الرياضي يرحل زوال يوم غد الأربعاء إلى العاصمة التونسية تونس، من أجل لقاء نادي النجم الساحلي يوم الجمعة المقبل، على أرضية ملعب سوسة برسم إياب دور ربع النهائي من مسابقة كأس زايد للأندية الأبطال.