بمزيد من الاحتجاج، تواصل حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب رفضها للحوار الاجتماعي القطاعي “غير المنصف”، حيث نفذت هذه الفئة بجهة سوس ماسة، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام ولاية الجهة بمدينة أكادير، موازاة مع إضراب عن العمل الذي يستثني أقسام ومصالح المستعجلات والإنعاش.

وخلال الشكل الاحتجاجي، رفع الممرضون وتقنيو الصحة بسوس ماسة شعارات تنديدا بـ”سياسة الآذان الصماء والهروب إلى الأمام التي تنهجهما وزارة الصحة”، معلنين تشبثهم بكافة المطالب المسطرة في الملف المطلبي لهذه الحركة “دون تجزيء أو تسويف”.

وأدانت كلمات خلال الوقفة الاحتجاجية “سياسة اللامبالاة والتماطل والتسويف التي فتئت تنهجها الوزارة الوصية تجاه فئة الممرضين وتقنيي الصحة، ضاربة عرض الحائط حالة الاحتقان الشديد التي تعيشها وكذا صحة المواطن”، كما طالبت بـ”إنصاف هذه الفئة، التي تعتبر عصب المنظومة الصحية وركيزتها”.