استطاع فريق حسنية أكادير، أن يحقق فوزا مهما على حساب ضيفه الكوكب المراكشي بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الأربعاء على أرضية ملعب أدرار الكبير في أكادير، برسم مؤجل الدورة 22 من البطولة المغربية الاحترافية.

وأنهى فريق حسنية أكادير الجولة الأولى متقدما بثلاثة أهداف نظيفة، بعد أن تمكن عميد الغزالة السوسية اللاعب جلال الداودي، من افتتاح حصة التسجيل في الدقيقة 11″ من الجولة الأولى بعد توقيعه للهدف الأول بطريقة جميلة عن طريق ضربة خطأ، في حين أضاف المهاجم أيوب الملوكي الهدف الثاني في الدقيقة 24، قبل أن يعود العميد جلال الداودي لتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 27 عن طريق ضربة جزاء تحصل عليها اللاعب أيوب الملوكي.

وفي الجولة الثانية، انتعش هجوم فريق الغزالة السوسية، وأضاف مهاجم فريق الحسنية، ولاعب المنتخب الأولمبي يوسف الفحلي الهدف الرابع في الدقيقة 63 من المباراة، قبل أن يضيف زميله في الفريق  البديل كريم ايت محمد الهدف الخامس في الدقيقة 90  مختتما بذلك حصة التسجيل.

وتمكن  اللاعب ياسين الدهبي من تسجيل  الهدف الوحيد  للكوكب المراكشي في الوقت بدل الضائع من المقابلة.

وعرفت المقابلة تضييع ضربتي جزاء أعلن عنهما الحكم كريم صبري، الأولى من جانب المستضيف حسنية أكادير، بعد أن فشل العميد جلال الداودي من بلوغ “الهاتريك” وتسجيل الهدف الثالث الشخصي له بعد تضييع ضربة جزاء في الدقيقة 34، والثانية من جانب الكوكب المراكشي بعد تضييع المهاجم “امادو ساماك” لضربة جزاء في الدقيقة 59 في الجولة الثانية من المباراة.

وبهذا الفوز يكون فريق حسنية أكادير، قد رفع رصيده إلى 33 نقطة في الرتبة الثانية مطاردا المتصدر الوداد البيضاوي إلى جانب اتحاد طنجة، في حين يبقى الكوكب الذي انتقلت معه الجماهير المراكشية لمدينة أكادير متذيلا للترتيب برصيد 19 نقطة ليبقى مهدد بالنزول للقسم الوطني الثاني من البطولة الوطنية.