تيزنيت : فيدرالية جمعيات الآباء تطالب الدولة بالتعجيل في إيجاد الحلول الكفيلة بضمان حقوق مكونات الجسم التربوي تفاديا لمزيد من هذر للزمن المدرسي

في إطار انشغال وتتبع الفرع الإقليمي لفيدرالية جمعيات الأمهات والآباء وأولياء التلامذة بتيزنيت للوضعية التعليمية بالإقليم وما تعرفه من توقفات عن الدراسة وهذر للزمن المدرسي جراء الاحتقانات والإضرابات المتكررة من طرف هيئة التدريس .
وتفاعلا مع شكايات واستفسارات جمعيات الأمهات والآباء والأولياء وانشغالاتهم عن مستقبل بناتهم وأبنائهم ، عقد الفرع الإقليمي لفيدرالية جمعيات الأمهات والآباء بالإقليم اجتماعا مع السيد المدير الإقليمي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين سوس ماسة بتيزنيت يومه الأربعاء 27 مارس الجاري خصص لتدارس تبعات هذا المشكل الذي يشغل بال جميع المهتمين بالقطاع والمتتبعين .

وخلال هذا اللقاء، قدم السيد المدير الإقليمي عرضا مفصلا عن وضعية التعليم بالإقليم خصوصا في المؤسسات التعليمية بالعالم القروي التي تعرف صعوبات في إيجاد حلول تربوية تضمن استفادة المتعلمين من الزمن المدرسي كاملا .
ووعيا من الفرع الإقليمي بخطورة هذا الوضع وما قد يترتب عن استمراره على ما هو عليه من توقفات واحتقانات ، فإنه يطالب الدولة بالتعجيل في إيجاد الحلول الناجعة والكفيلة بضمان حقوق مكونات الجسم التربوي تفاديا لمزيد من هذر للزمن المدرسي الذي لا يخدم مصلحة منظومة التعليم ببلادنا بصفة عامة ويؤرق بال أولياء الأمور خوفا من نتائج سلبية قد تنذر بسنة بيضاء
كما أكد السيد المدير الإقليمي عن استعداد المديرية بجميع مكوناتها للانخراط إلى جانب كافة المتدخلين والشركاء كل من موقعه في المساهمة لإيجاد الحل المناسب لهذه الوضعية خدمة للمصحة الفضلى للبلد.
وبهذه المناسبة لا يسعنا في الفرع الإقليمي لفيدرالية جمعيات الأمهات والآباء إلا أن نثمن مواقف السيد المدير الإقليمي ونشكره على تفهمه لمطالبنا المتجلية في خدمة المنظومة التربوية بالإقليم .

والسلام
.وحرر بتيزنيت بتاريخ 27 مارس 2019

رئيس الفرع الإقليمي
أمبارك عياشي