نظمت جمعية إجديكن لحرفيي صباغة المباني بتيزنيت، وبتنسيق مع إدارة السجن المحلي، لقاء تواصليا وتفاعليا مع السجناء حول آفاق الإدماج المهني في مجال صباغة المباني وذلك يوم الجمعة 19 أبريل 2019.

هذا اللقاء أطره كل من السيد أعراب الرحالي، رئيس الجمعية ومحمد بتفررزيزت، أمين المال، والأستاذ محمد المرابط، كاتب الجمعية و مؤطر شعبة الصباغة والزجاج بالمركز التكويني بالسجن المحلي .

ويأتي استفادة 60 سجين من هذا النشاط، كمرحلة أولى، في إطار البرنامج السنوي الذي تم تسطيره بين الجمعية وإدارة المؤسسة السجنية، في إطار انفتاحها على العالم الخارجي وعلى جمعيات المجتمع المدني، من أجل المساهمة في البرامج والدورات التكوينية الهادفة إلى تحقيق إدماج فعلي وحقيقي لنزلاء المؤسسة السجنية بعد الإفراج عنهم، خصوصا الذين يتابعون تكوينهم بمختلف الشعب.

واضافت مصادرنا بأن الجمعية، ومساهمة منها في تحقيق الهدف المنشود بإدماج نزلاء المؤسسات السجنية، ستعمل على مواكبة السجناء المتدربين في شعبة الصباغة والزجاج بعد الإفراج عنه والقاطنين بمدينة تيزنيت، لمساعدتهم في عملية الادماج داخل سوق الشغل واكتساب التقنيات والمهارات التدريبية والمهنية في الميدان.