ينتظر أن يوقع المجلس الإقليمي لتيزنيت، الخميس القادم، مع مجموعة أولى من الأطر الصحية على ميثاق الإنخراط في الآلية الإقليمية للتحفيز.

ورتيقب أن يتم التوقيع مع المجموعة الأولى خلال أشغال اللقاء التقديمي حول إنطلاق الآلية الإقليمية لتحفيز الأطر الصحية للاستقرار في العالم القروي بإقليم تيزنيت، الخميس 9 ماي الجاري.

ويندرج المشروع في إطار اتفاقية شراكة بين المجلس والمندوبية الإقليمية للصحة ومؤسسة جود للتنمية واتفاقية أخرى مع جمعية أصدقاء المركز الاستشفائي الحسن الأول بتيزنيت لتفعيل الآلية.

وكان المجلس، خلال دورة أبريل 2018 الاستثنائية، صادق بعد المدارسة على مشروع اتفاقية تحفيز الأطر الطبية للاستقرار بالعالم القروي بإقليم تيزنيت بكلفة إجمالية قدرت بـ 8 ملايين درهما على امتداد أربع سنوات ممولة مناصفة بين المجلس الإقليمي ومؤسسة جود وذلك لتنفيذ أحد المشاريع المبرمجة في إطار برنامج تنمية الإقليم، وفي إطار الشراكة مع مندوبية وزارة الصحة، ومؤسسة جود.