نشرت “المساء” بأن وزارة الداخلية أنهت إحصاء المرشحين للتجنيد الإجباري، في انتظار التوصل بتبرير من ثبت عجزهم أو مرضهم أو إعالتهم لعائلاتهم أو غيرها من الأسباب التي تعفيهم من التجنيد الإجباري.

وأشارت الورقية ذاتها إلى فرار مرشحين خارج الوطن بسبب استدعائهم للخدمة، وفق تقرير إسباني رصد هجرة المراهقين المغاربة، بسبب استدعائهم للتجنيد.