عبّر عدد من مرتادي مسجد السنة في تيزنيت عن تذمرهم واستيائهم من القرار الجديد لمندوبية الشؤون الإسلامية تحديد أوقات فتح المسجد أمام مرتاديه خلال شهر رمضان.

وأفاد متواصلون مع موقع تيزنيت 37 أن مؤذن المسجد أحاط علما المصلين بقرار للمندوبية فتح المسجد 30 دقيقة قبل الأذان والصلاة وإغلاقه 30 دقيقة بعد أداء الفريضة (الصلاة).

واستنكر هؤلاء هذا القرار في المسبوق الذي يضاف إلى سلسلة المشاكل التي يعرفها أشهر مسجد بالمدينة الجديدة لتيزنيت خارج السور وآخرها مشكل الصوتيات الذي لازال مرتادو المسجد يعانون منها ولا يكاد صوت المردّد يصل إلى أسماع المصلين في الصفوف الخلفية فضلا على مسجد النساء وأمور أخرى يقول المصلون أنها كثيرة وتسيء إلى صورة المسجد الذي يعرف إقبالا كبيرا وخاصة خلال الشهر الفضيل.