لفظت مياه منطقة “بولمداون” الصخرية، بعد ظهر اليوم الخميس، جثة ميكانيكي دراجات كان قد قضى غرقا قبل أيام.

ووفقا لمعطيات متوفرة لموقع تيزنيت 37 فإنه جرى العثور على الجثة ي منطقة “بولمداون” بين “إيصوح” و”المصيدة” على بعد نحو كيلومتر واحد من المكان الذي باغتت فيه موجة عاتية العالم بينما كان بصدد جمع الصدفيات “بوزروك”.

وفور علمها بالحادث، حلت بعين المكان مصالح الدرك الملكي والسلطة المحلية والقوات المساعدة والوقاية المدنية وسيارة نقل الأموات.