في إطار العمليات الإستباقية التي تباشرها المصالح الامنية، لوضع حد لتفشي الجريمة وفرض احترام القانون، خصوصا الإعتداء والسرقة والإزعاح باستعمال الدراجات النارية، جندت منطقة أمن تيزنيت عناصرها بمختلف المصالح للتصدي لهذه الظاهرة من خلال مراقبة مستعملي الدراجات النارية مراقبة صارمة، تدخل في إطار المراقبة والتتبع، وكذا مواجهة كل أشكال خرق القانون التي باتت ترتكب داخل المدينة ووسط الأحياء والازقة.

و كانت شوارع المدينة، منذ أسابيع، مسرحا للازعاج المرعب التي تتسبب فيه دراجات نارية تطلق أصواتا ترعب هدوء ساكنة الأحياء الواقعة في قلب المدينة، والتي يقصدها مستعملو هذه الدراجات قادمين من مناطق بالنواحي أو من جماعات من اشتوكة أيت باها القريبة من تيزنيت والتي تشكل نقط تجمع هؤلاء

العملية التي أدت إلى إيقاف العديد من المخالفين وتحرير مخالفات سير في حقهم، و لقيت استحسانا لدى المواطنين، الذين عانوا الكثير جراء سلوكات طائشة لأصحاب الدراجات النارية، سلوكات كانت سببا في وقوع حوادث سير أدت إلى الوفاة أحيانا ومنها ما تطور إلى جنح سرقة واعتداء.

عبد الله أكناو السباعي