أصدر المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل بيانا على إثر التطورات التي يشهده المركز الصحي أمسرنات بأكادير إدواتنان، آخرها “نفي وعزل ممرضة تعرضا لجميع أنواع الإهانة في خطوة تعسفية ممنهجة وبئيسة للانتقام منها وتركيعها وإذلالها”، وفق تعبير البيان.

وأفاد المصدر أن الإدارة خصصت للممرضة مكتبا بذات المركز الصحي تم تحويله إلى مطبخ للمركز في ظروف أقل ما يمكن وصفها بـ”المزبلة” وهو الأمر الذي دفع بالمكتب الجهوي إلى الاحتجاج على المدير الإقليمي لوزارة الصحي بأكادير وإبلاغ المدير الجهوي للقطاع في انتظار عقد لقاء مستعجل معه.

  • عبد الله اكناو السباعي