نادي أمل تيزنيت لكرة الطاولة… فرحة العيد تكتمل بالتتويج بلقب شطر الجنوب للبطولة الوطنية في قسمها الثاني

عرفت مدينة مراكش يومه الجمعة 31 ماي 2019 على الساعة الحادية عشر ليلا بالقاعة المغطاة النخيل بمراكش، تنظيم نهائيات بطولة القسم الوطني الثاني  – شطر الجنوب – في “كرة الطاولة”، و الذي نظم من طرف عصبة مراكش أسفي لكرة الطاولة تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لكرة الطاولة. و قد شهد هذا العرس الرياضي مشاركة الأندية الستة المتأهلة في العصب الجهوية الأربع (عصبة مراكش أسفي / عصبة سوس ماسة / عصبة بني ملال خنيفرة / وعصبة الصحراء)، و فيما يلي لائحة الأندية الممثلة للقسم الوطني الثاني شطر الجنوب في هذه النهائيات بعد تأهلهم في العصب الجهوية :

  • الاتحاد الرياضي أمل تيزنيت
  • نادي الرياضي أمان مراكش
  • نادي الرياضي سريع واد زم
  • جمعية الرياضية السرغينية
  • الاتحاد الرياضي طاطا
  • نادي الساقية الحمراء العيون

فيما اختتمت المنافسات بالنتائج التالية :

احتلال الرتبة الأولى من طرف نادي أمل تيزنيت لكرة الطاولة و بذلك يتوج بطلا للقسم الوطني الثاني شطر الجنوب، فيما الرتبة الثانية آلَتْ للنادي الرياضي أمان مراكش، والرتبة الثالثة للنادي السرغيني.

كما تأهل أيضا نادي أمل تيزنيت بعد تتويجه بطل بطولة القسم الثاني شطر الجنوب لمنافسات السد الإقصائية المؤهلة للقسم الوطني الأول والتي ستعلن الجامعة الملكية المغربية لكرة الطاولة عن تاريخ تنظيمها في أقرب الآجال.

وأكد السيد “ياسين بنشبو” رئيس نادي أمل تيزنيت لكرة الطاولة في تصريح له، أن مدينة تيزنيت دخلت تاريخ رياضة كرة الطاولة على الصعيد الوطني، بتتويجها بهذا اللقب والأن أصبح من أفضل الفرق المغربية أداءا وتتويجا، ورغم أن جل الفرق يلعبون بلاعبين من مدن خارج مدينتهم من أجل التتويج بالألقاب، فإن نادي أمل تيزنيت شَكَّلَ المدرسة المُعَلِّمَة، فمن النادي كبر و تكون جميع لاعبي النادي بما فيهم المدربون و هم كلهم من مدينة تيزنيت. والحمد لله الأن استطعنا أن نفوز بفريق تيزنيتي خالص مكون من أبناء تيزنيت بتكوينهم في عمر 11 سنة و ذلك منذ تأسيس النادي في سنة 2012.

وفي الأخير ننوه على مجهودات كل أعضاء فريق نادي أمل تيزنيت لكرة الطاولة وعملهم الجاد والجبار منذ تأسيس نادي سنة 2012، بتحقيقه لهذا الإنجاز التاريخي، وسعيه الحثيث لنشر قيم هذا النوع الرياضي الأولمبي (رياضة كرة الطاولة). كنا في السنوات الماضية نسمعها بمدينتي الدارالبيضاء والرباط فقط، نستمتع اليوم بسماع اسم مدينة تيزنيت يسطع وسط الساحة الرياضية المغربية بفضل نادي أمل تيزنيت الذي ساهم بشكل كبير في توسيع قاعدة ممارسة هذه الرياضة بالجنوب والصحراء المغربية. ويعتبر من بين أحسن النوادي تنظيما في العمل وبإمكانيات مادية جد محدودة، وبهذه المناسبة نتمنى من المجالس المنتخبة المزيد من الدعم المتواصل لهذا النادي المتألق.