• أخبار اليوم

أورد يومية أخبار اليوم أن مسؤولا في حزب العدالة والتنمية بمدينة سلا لجأ إلى المصالح الأمنية للتبليغ عن تعرضه لعملية ابتزاز، بعد أن تورط في فضيحة جنسية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يكتشف أن فضيحته تم نشرها.

وذكرت الجريدة أن المسؤول الحزبي دخل في محادثة مع فتاة عبر أحد المواقع، أعقبها تبادل صور جنسية بين الطرفين، قبل أن يكتشف أنه سقط ضحية ابتزاز عند توصله برسالة نصية تطلب منه إرسال 12 مليون سنتيم، وإلا فإن صوره وهو عار ستصل إلى معارفه، فقرر اللجوء إلى مصالح الأمن لوضع شكاية، حيث تم فتح بحث في الموضوع.