• تيزنيت 37

أوقفت عناصر أمنية بالشرطة القضائية لأمن تيزنيت، أمس الثلاثاء، شخصا في الـ34 من عمره وجرى وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة بعدما عرّض صديقه البلجيكي لاعتداء نُقل إثره نحو مستعجلات المركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الأول.

ووفقا لمعطيات توفّرت لموقع تيزنيت 37 فإن الموقوف كان على علاقة بصديقه البلجيكي منذ نحو 13 سنة خلت وكان خلالها يعده، يوما بعد يوم، بأنه سيقوم بتهجيره نحو الخارج.

وافادت المعطيات نفسها فإن الموقوف، المتحدر من أكادير، والمواطن، من جنسية بلجيكية، كانا على علاقة شذوذ جنسي بينهما واستمرت بسبب وعود “الحلم الأوروربي” التي كان المقيم البلجيكي يقدّمها له مخافة أن ينقطع ما يجمعهما.

واستنفر الحادث على المقيم البلجيكي، في وقت من مساء أمس الثلاثاء، المصالح الأمنية بتيزنيت بعدما تعرّض لاعتداء من طرف شاب كان برفقته في أحد المنازل بالمدينة.

ووفقا لمعطيات توفّرت لموقع تيزنيت 37 فإن فصول النازلة بدأت عندما كان المعتدى عليه بمعية صديقه المغربي يحتسيان الخمر داخل منزل قبل أن تتطور الأمور بينهما إلى ضرب وجرح بسبب شذوذ جنسي.

وأفادت المعطيات نفسها أن البلجيكي تعرّض للضرب من طرف “عشيره” المغربي بواسطة قنينة خمر وسلاح أبيض بعد خلاف ومشاداة كلامية بينهما.

واستنادا لذات المعطيات فقد جرى نقل البلجيكي نحو مستعجلات المركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت ومنه نحومصحة خاصة بأكادير (وُصفت حالته بالمستقرّة) فيما تم إيقاف الشاب المعتدي من طرف عناصر أمنية.