أقدم شاب في العشرينات من عمره، على وضع حد لحياته شنقا، مساء أمس الأربعاء، داخل منزل أسرته الواقع بمدينة تافراوت التابعة لإقليم تزنيت.

ووفقا لمصدر فإن المفارق للحياة ترك رسالة مؤثرة لوالديه، قدّم لهما من خلالها اعتذاره عن تصرفاته التي كانت تصدر منه وذلك بسبب إدمانه على المخدرات.

وتبعا للمصدر، فإن جثة الهالك المتحدر من جماعة الأطلس الصغير، جرى توجيهها إلى مستودع الأموات بعد حلول السلطات المحلية رفقة مصالح الدرك الملكي بعين المكان، في وقت تم فتح بحث لتحديد ظروف وملابسات النازلة.