تدشين المقر الجديد للمديرية الإقليمية لوزارة التربية والتكوين في سيدي إفني

بمناسبة الذكرى العشرين لعيد العرش المجيد، وفي إطار برنامج الدورة السادسة لمهرجان الصبار الذي تحتضنه مدينة سيدي إفني، أشرف السيد الحسن صدقي عامل إقليم سيدي إفني رفقة الوفد الرسمي المرافق له بعد زوال يومه الإثنين 5 غشت الجاري على تدشين الشطر الأول للمقر الجديد للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بسيدي إفني والذي رصد له اعتماد مالي يقدر ب 5,2 مليون درهما.

كما أطلع المدير الإقليمي السيد العامل والوفد المرافق له على مختلف الفضاءات المخصصة لوحدات ومصالح المديرية الإقليمية وهي سبع مصالح، ويتعلق الأمر بمصلحة تدبير الموارد البشرية، مصلحة الشؤون الإدارية والمالية والتجهيز والبناءات والممتلكات ، مصلحة التخطيط والخريطة المدرسية، مصلحة الشؤون التربوية، مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه، مصلحة الشؤون القانونية والشراكة والتواصل وكذا المركز الإقليمي للامتحانات.

هذا وستكون الانطلاقة الفعلية للمقر الجديد للمديرية ابتداء من فاتح شتنبر المقبل أي بداية الموسم الدراسي المقبل . كما تجدر الإشارة أن المقر السابق للمديرية سيتم تحويله بعد تأهيله إلى مركز الفرصة الثانية في إطار المشاريع الملتزم بها أمام صاحب الجلالة، في حين سيتم استغلال فضاءات ملحقة مدرسة حليمة السعدية للاستجابة لمجموعة من الحاجات التدبيرية ذات البعد التربوي.