أوقفت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لماسة إقليم شنوكة أيت باها، صباح الخميس 08 غشت الجاري، شخصين يشتبه في تورطهما في قضية تتعلق بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في اعتراض السبيل وسلب الناس ممتلكاتهم.

وفي التفاصيل، وحسب مصادر محلية، فإن مجموعة من المواطنين بمنطقة سيدي وساي، رصدوا تحركات جانحين كانا في حالة غير طبيعية، حيث ظهر أحدهما وهو يحمل سيفا من الحجم الكبير، فيما كان الآخر يحمل في يديه شاقورا، وهما بصدد التعرض لبعض مرتادي الشاطئ وسرقتهم، ليتم الاتصال بعناصر الدرك التي حلت بعين المكان.

وأضافت ذات المصادر، أنه وفور وصولهم، حاصر عناصر الدرك الجانحين، حيث تم توقيفهما واقتيادهما لمركز الدرك بماسة، ووضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما تم حجز دراجة نارية كانت بحوزتهما، بالإضافة إلى أسلحة بيضاء وكمية من المخدرات عثر عليها أثناء تفتيشهما.