توفي قاصر عطشا في صحراء امحاميد الغزلان بإقليم زاكورة، فيما تم إنقاذ ثلاثة شبان آخرين، بعد أن تاهوا في صحراء المنطقة.

وكشف مصادر من عين المكان أن الهالك المسمى قيد حياته “ع.ش” والبالغ من العمر 13 سنة، “خرج رفقة ثلاثة من أصدقائه من مخيم سياحي كانوا يشتغلون فيه في مجال البناء، بمنطقة “بوكرن” التي تقع على بعد 54 كلم من امحاميد الغزلان، التي كانوا متوجهين إليها بعد أن نفذت مؤونتهم، غير أنهم اختلفوا في الطريق الذي سيسلكوه كونهم ليسوا أبناء المنطقة.”

وأورد ت المصادر نفسها،أن الأصدقاء الأربعة تاهوا في الطريق واختلفوا حولها، حيث قرر ثلاثة منهم (من بينهم الهالك) سلك طريق لوحدهم، فيما قرر الشاب الرابع سلك طريق أخرى، حيث تمكن من بلوغ مكان تواجد أحد الرعاة، حيث أخبره بفقدانه لأصدقائه الآخرين، ليبادرا إلى إبلاغ أبناء المنطقة للبحث عن المفقودين.

وأضافت المصادر، أن أبناء المنطقة هرعوا إلى البحث عن المفقودين قبل أن يعثروا عليهم في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء تحت شجرة، في حالة صحية حرجة ومعهم الهالك وقد فارق الحياة.