بمناسبة عید الأضحى المبارك، وجهت شركة الطرق السیارة بالمغرب دعوتها لمستعملي الطریق السیار إلى تفادي التنقل على شبكة الطرق السیارة خلال فترات الذروة يومي الجمعة والسبت، بين الساعتين الثالثة عصرا والعاشرة ليلا، حيث من المنتظر أن تعرف شبكة الطرق السيارة بالمغرب ارتفاعا مهما في حركة المرور، كما ستشهد الطرق ذات الارتفاع في الحركة يوم الأربعاء المقبل مساء، بين الساعة السادسة والعاشرة.

وأكدت الشركة على أنها اتخذت مجموعة من التدابير من أجل التخفيف من تداعيات الارتفاع في حركة المرور، من بينها على وجه الخصوص توقيف الأشغال في شتى الأوراش المفتوحة باستثناء الورش المتواجد على مستوى النقطة الكيلومترية 81 من مقطع الطريق السيار سطات – واد أم الربيع، حيث تنحرف الطريق على مسافة 4 كيلومترات، وقد تقرر الاستمرار في هذا الورش اعتبارا لطبيعة أشغال التقوية المنجزة في هذا المقطع.

وعقدت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب العديد من الاجتماعات الرامية إلى التحسيس والتنسيق بين مختلف المتدخلين على شبكة الطرق السيارة، والدرك الملكي، والوقاية المدنية، والسلطات المحلية، وشركات الإنجاد، كما عمدت إلى تعزيز التشوير في مجموع الشبكة.

و تشير الشركة إلى أنه سيتم تعيين فرق عمل تابعة للشركة الوطنية، خاصة عند النقطة الكيلومترية 81 من أجل مساعدة الزبناء مستعملي الطريق السيار وتزويدهم بالنصائح والإرشادات اللازمة عند الحاجة.

وتوصي الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب مستعملي الطريق السيار بالتحضير لسفرهم بشكل قبلي والتزود بالمعلومات حول حالة حركة المرور عبر تحميل تطبيق “ADM TRAFIC”، وأخذ قسط من الراحة بعد كل ساعتين من السياقة ومراقبة حالة العجلات والاشتراك في خدمة الأداء عن بعد “جواز” من أجل ضمان سلامتهم وراحتهم وعدم توقفهم عند كل محطة أداء.