• تيزنيت 37

أشرف اليوم الخميس 15 غشت الجاري، حسن خليل، عامل إقليم تيزنيت، على حفل تنصيب باشا مدينة تافراوت (حسن السملالي) وقائد زاوية سيدي أحمد أوموسى (منير الركيب) المنتقلين إلى نفوذ تراب عمالة إقليم تيزنيت ضمن الحركة الانتقالية الأخيرة لوزارة الداخلية

وقد جرى حفل التنصيب الرسمي بحضور السلطات المدنية والعسكرية والإدارية ورؤساء جماعات ترابية ورجال السلطة بكل من باشوية ودائرتي تافراوت وأنزي ومنتخبين وفعاليات المجتمع المدني.

  • تنصيب باشا باشوية تافراوت
  • تنصيب قائد قيادة زاوية سيدي أحمد أوموسى

وينتظر ان تتواصل غدا الجمعة عملية تنصيب رجال السلطة الجدد بكل من قيادة أربعاء رسموكة وأكلو ثم باشوية تيزنيت.

وتمثل هذه الحركة، بحسب وزارة الداخلية، محطة مهمة في سياق تنزيل التعليمات الملكية السامية الداعية إلى الانتقال المتدرج من النموذج القائم على تتبع المسارات في الوظيفة العمومية، إلى نموذج جديد مبني على تدبير الكفاءات.

كما تعتبر هذه الحركة فرصة لإرساء تجربة جديدة تستند إلى نظام متكامل لتقييم مدى نجاعة أداء رجل السلطة، من خلال وضع مسطرة للتقييم الشامل ب 360 درجة قوامها الأخذ بعين الاعتبار للمردودية بمقاربة موضوعية تجعل من خدمة المواطن محور ذلك الأداء.

وقد مكنت هذه الحركة من تغطية جل الوحدات الإدارية بنفوذ العمالة برجال سلطة سيشكلون، بما راكموه من خبرة وتجربة، إضافة نوعية لعمل الإدارة الترابية، إلى جانب سائر عناصر المنظومة العاملة في هذا المجال.