بعد الجدل الكبير الذي رافق الحسم في هوية الربان الجديد للفريق الوطني المغربي، خلفا للفرنسي “هيرفي رونار” الذي تولى الإشراف على المنتخب السعودي، أعلن رئيس الجامعة قبل قليل عن المدرب الجديد لأسود الأطلس و هو البوسني “وحيد خاليلوزيتش”.

وقال رئيس الاتحاد المغربي فوزي لقجع في مؤتمر صحافي في مقر الاتحاد إلى جانب المدرب الجديد “يملك السيد خليلوزيتش معرفة بالكرة الإفريقية بعد تدريبه منتخبي الجزائر وكوت ديفوار”.

ومن المرتقب أن يتقاضى الناخب الوطني الجديد قرابة 80 مليون سنتيم شهريا إضافة إلى حوافز أخرى.

وحسب مراسل موقع أخبارنا فوحيد قال انه لا يعلم لحد الساعة الطاقم التقني الذي سيرافقه…

وكان خليلوزيتش توصل مطلع الشهر الجاري إلى اتفاق مع فالديمار كيتا، مالك نادي نانت صاحب المركز الثاني عشر في الدوري الفرنسي الموسم الماضي، لترك منصبه بعد موسم واحد فقط على رأس إدارته الفنية، وذلك تمهيداً لاستلام الاشراف على المنتخب المغربي.

واتسمت علاقة خليلوزيتش (67 عاماً) بكيتا ونجل الأخير فرانك الذي يشغل منصب المدير العام، بالتوتر منذ استلامه المهام في أكتوبر الماضي، وذلك لأن اللاعب السابق لنانت وباريس سان جيرمان لم يكن راضياً عن استراتيجية النادي وسياسة تعاقداته.

وسبق لخليلوزيتش التدريب في المغرب عندما قاد الرجاء البيضاوي (1997-1998) ويملك خبرة تدريبية في شمال القارة كونه أشرف على تدريب المنتخب الجزائري من 2011 إلى 2014 وقاده إلى إنجاز تاريخي ببلوغ ثمن نهائي كأس العالم ، وذلك في البرازيل 2014 قبل أن يخرج بصعوبة وبعد التمديد على يد ألمانيا التي توجت باللقب لاحقاً.

كما أشرف على منتخبي كوت ديفوار (2008-2010) واليابان (2015-2018)، بالإضافة إلى اندية ليل وباريس سان جيرمان، الاتحاد السعودي، وغيرها.