• تيزنيت 37

ترأس حسن خليل، عامل إقليم تيزنيت، مساء اليوم الجمعة بمقر باشوية وجماعة تيزنيت حفل تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بمدينة تيزنيت وذلك في أعقاب الحركة الانتقالية الأخيرة التي باشرتها وزارة الداخلية؛ وذلك في حفل حضره أيضاََ الكاتب العام للعمالة، ورئيس قسم الشؤون الداخلية، وعدد من ممثلي السلطات المحلية ومنتخبين وفعاليات مدنية.

وأكد حسن خليل خلال هذا الحفل أن تعيين رجال السلطة الجدد جاء تنفيذا للتعليمات الملكية، الداعية إلى اتخاذ التدابير اللازمة من أجل تحقيق فعالية أكبر وترشيد أمثل للموارد البشرية بهيئة رجال السلطة، من خلال تكريس معايير الكفاءة والاستحقاق في تولي مناصب المسؤولية بهذه الهيئة، وضخ دماء جديدة على مستوى الإدارة الترابية، قادرة على العطاء أكثر والتدبير الأحسن لشؤون الإدارة والتفاعل الإيجابي مع المواطنين والإنصات لهم وملامسة مشاكلهم وانشغالاتهم.

وأضاف خليل أن هذه الحركة مثلت فرصة من أجل تنزيل التعليمات الملكية الداعية إلى “تدشين مسار الانتقال المتدرج من نموذج للوظيفة العمومية قائم على تدبير المسارات، إلى نموذج جديد مبني على تدبير الكفاءات”، داعيا مختلف رجال السلطة الجدد والفاعلين المحليين إلى تظافر الجهود خدمة للإقليم.

وتم بالمناسبة تنصيب نجم الدين عابدي باشا على مدينة تيزنيت، ومحمد سعيد تايدي الوردي قائدا بمدينة تيزنيت (الملحقة الإدارية 4)، وسارة العوينة قائدة بمدينة تيزنيت (الملحقة الإدارية 2)، وعبد الغني العلامي قائدا بمدينة تيزنيت (الملحقة الإدارية 1)، وسكينة بنان قائدة ملحقة بديوان العمالة.

كما تم في نفس الإطار إعادة تعيين سناء لعزيزي (قائدة الملحقة الإدارية 2) قائدة بالملحقة الإدارية الثالثة وتعيين الخليفة المكلف بهذه الأخيرة خليفة لقائد الملحقة الإدارية 4.