• تيزنيت 37

ابتلعت مياه المسبح البلدي لتيزنيت، قبيل ظهيرة اليوم الأربعاء، شابا بينما كان يقضي وقت استجمام رفقة أصدقائه.

واستنادا لمعطيات توفرت للموقع (بصيغة الترجيح) فإن الشاب، المتحدر من أيت الرخا والمزداد سنة 1993، لم يستطع إخراج نفسه بعدما وجد جسده في مقاومة المياه قبل أن يتم انتشاله وتقديم الإسعافات الأولية ونقله على عجل نحو مستعجلات المركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت.

ووفقا للمعطيات ذاتها فإن الضحية جرى توجيهه نحو قسم العناية المركزة لخطورة حالته حيث مازال يرقد في وضعية حرجة ينتظر الطاقم الطبي استقرارها بفضل المجهودات المبذولة من أجل إنقاذ حياته.