انعقد، صباح اليوم الاربعاء، بمقر عمالة إقليم تيزنيت اجتماع موسع حول الاستعدادات الجارية لضمان دخول مدرسي سلس على مستوى كافة الجماعات الترابية باقليم تيزنيت .

وقد ترأس الاجتماع عامل الاقليم حسن خليل و حضره الى جانب رؤساء المصالح الخارجية عدد من رؤساء الجماعات الترابية و عدد من مسؤولي القطاعات الخارجية.

و خلال الاجتماع تطرق المدير الاقليمي لوزراة التربية الوطنية لعدد من الاجراءات التي أشرف عليها و المتعلقة بمختلف الاجراءات المتعلقة بالدخول المدرسي على صعيد كافة الجماعات الترابية ،كما قدم معطيات تتعلق بالبنيات التحتية و الاجراءات المتخدة لتعزيز البنية التربوية بمختلف هده المؤسسات، و كدلك مختلف الاجراءات المتعلقة بالنقل المدرسي و التنسيق مع الشركاء.

من جهتهم تطرق رؤساء الجماعات في تدخلاتهم لعدد من القضايا ذات الصلة بالمؤسسات التربوية المتواجدة بنفوذهم الترابي، و اكدت السلطات الاقليمية على ضرورة تنسيق الجهود بين مختلف الشركاء و الفاعلين لضمان دخول مدرسي في الآجال المخطط لها من طرف وزارة التربية الوطنية ، كما عبروا عن استعدادهم لتقديم يد المساعدة و العون ،في مختلف القضايا المطلوبة منهم و تعزيز الدعم الاجتماعي.

من جهة اخرى شدد بعض رؤساء الجماعات على مطلب تعميم المنح الجامعية و الاسراع بتعزيز البنيات التحية خاصة في المؤسسات التعلمية التي انطلقت بها الاشغال بغية ضمان استفادة المتعلمين و المتعلمات من خدمات الدراسية المختلفة.

رشيد ألحيان