شهد سباق 800 متر فضيحة مغربية بعدما تشاجرت العداءتان المغربيتان حليمة حشلاف، ومليكة العقاوي، بعد نهاية سباق 800 متر، الذي شهد مشاركتهما معا.

وتبادلت العداءتان الاتهامات بعد مساعدة بعضهما البعض للفوز بالسباق أو احتلال إحدى المراكز الثلاثة الأولى، الأمر الذي تطور إلى تلاسن وتشابك، بالمنطقة المختلطة والمخصصة للإدلاء بالتصريحات لوسائل الإعلام.

وكانت فضيحة أخرى شهدتها ألعاب القوى المغربية أمس (الخميس)، عندما تشاجر مدربان يشرفان على تدريب عداءين مغربيين، بسبب تبادل الاتهامات بينهما أيضا.

وخرجت ألعاب القوى المغربية خالية الوفاض، ولم تحقق أي نتائج إيجابية، رغم أن الألعاب الإفريقية تنظم في المغرب، الأمر الذي يؤكد الوضع الكارثي الذي باتت تعيشه رياضية أم الألعاب.