• تيزنيت 37

أبدى عدد من المواطنين دهشتهم من تواجد العديد من السيارات التالفة والمهملة في بعض أحياء تيزنيت ومناطق آهلة بالسكان بعدما تخلى عنها أصحابها لسبب من الأسباب كما هو الشأن بالنسبة لهذه السيارة المهملة التي تتواجد وسط حي تابوديبت قرب مدرسة عمومية.

وتشكّل السيارات المهملة خطرا أمنيا وبيئيا لتحولها إلى مصدر لتجمع الأوراق والنفايات حولها ما يشوه المنظر والمظهر الجمالي والحضاري كما يمكن أن تتطوّر إلى مأوى للقطط والكلاب الضالة وفي بعض الأحيان إلى مأوى لبعض المراهقين يمارسون بداخلها تدخين السجائر أو الممنوعات وممارسة بعض “السلوكيات السلبية”.

ومن الاحترازات الأمنية سرعة التعامل مع السيارات والعربات المهملة وسط الأحياء أو في أحياء تكثر فيها الورشات الصناعية وهي عملية تتطلب تنسيق المصالح البلدية التابعة لوزارة الداخلية والمصالح الأمنية، بغرض إزالة السيارات المجهولة والبحث في ظروف وملابسات وجودها.

متتبع