تسببت جرافة، زوال اليوم الجمعة 06 شتنبر 2019، في وفاة سيدة وإصابة رضيعتها بجروح خطيرة، بعدما انهار عليهما جدار أثناء جلوسهما بالقرب منه، بسبب أشغال باشرها مالك منزل بدوار ادوبلا بقبيلة إداوسوكم، التابعة لجماعة اثنين أملو الخاضعة لنفوذ إقليم سيدي إفني ،الهالكة كانت جالسة بالقرب من جدار مقابل للذي باشر فيه صاحب المنزل الأشغال قبل أن ينهار عليها في غفلة منها متسببا في وفاتها على الفور، بينما أصيبت رضيعتها الصغيرة بجروح بليغة نقلت على إثرها على وجه السرعة إلى مستعجلات المستشفى الجهوي بمدينة كلميم لتلقي العلاجات الضرورية.

الحادث استنفر السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية، التي تمكنت من انتشال جثمان الهالكة تحت الأنقاض هي ورضيعتها، وتم توجيه الجثمان إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الإقليمي لسيدي إفني، في حين فتحت مصالح الدرك تحقيقا في الواقعة لتحديد كافة ملابساتها تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

محند ؤبركة