• تيزنيت 37

أصدر مكتب جمعية ادزكري المشوار للتنمية والتعاون بيانا استنكاريا إثر اغلاق الممر الوحيد المؤدي إلى منازل ساكنة الحي بمدخل زنقة الحمام ادزكري وما تعرض له أحد منخرطي الجمعية والساكن بالحي، وهذا نص البيان كما توصل به الموقع:

الحمد لله وحده

تيزنيت في 07 شتنبر 2019

بـــيـان استنكاري

انعقد بمدينة تيزنيت يوم الأحد 7 شتنبر 2019 اجتماع مكتب جمعية ادزكري المشوار للتنمية والتعاون وبعض منخرطي وساكنة حي ادزكري ، حول اغلاق الممر الوحيد المؤدي إلى منازل ساكنة الحي بمدخل زنقة الحمام ادزكري وما تعرض له أحد منخرطي الجمعية والساكن بالحي بعد ادخال سيارة لقضاء مآرب عائلية وقد تعرض لهجوم من طرف تجار الرصيف الذين يستغلون المنفد الوحيد لدخول وخروج المواطنين من ساكنة الحي والمدينة والدين يتسببون في عرقلة السير والجولان بالحي .

وبناءا عليه فإن جمعية ادزكري المشوار للتنمية والتعاون في اجتماعها، اتفق أعضاء مكتبها المسير، على توحيد جهودهم رفقة ساكنة الحي وذلك من أجل تحقيق مجموعة من المطالب العادلة والمشروعة مؤكدين على ما يلي:
1 – دعوتنا جميع المتضررين من الساكنة والتجار من استنكار ظاهرة الباعة الجائلين المحتلين لزنقة الحمام من مدخل الحي
2 – إدانتنا الشديدة لسياسة الأذان الصماء والحياد السلبي للمسئولين من سلطات ومنتخبين في التعاطي لهذه الآفة التي استفحلت بالمدينة في الآونة الأخيرة واكتفائهم بدور المتفرج مند ازيد من 18 سنة.
3 – تحميل المسؤولية الكاملة للسلطات المحلية والمجلس الجماعي في تحرير الملك العمومي المحتل بشكل غير مسبوق بزنقة الحمام حي ادزكري.
4 – استنكارها لامتناع السلطات المحلية في تنفيذ قرارات المجلس الجماعي في تحرير الملك العمومي ، والتي من شأنها الحد من استفحال هذه الظاهرة الغير القانونية.
5 – دعوتنا المجلس الجماعي والسلطات بالمدينة إلى إيجاد حل مرضي لهذه المشكل، وما نتج عنه من ظواهر سلبية واجتماعية بالحي كالتحرش بالنساء ، السرقات ، مضايقة الساكنة، السب والشتم ، إغلاق منافد مسجد حي ادزكري ….
6 – ندعو جميع المتضررين من سكان الحي وتجاره إلى الاستعداد لخوض وقفات نضالية حول هذا الملف.
7 – تضامننا المطلق مع كافة ساكنة الحي الذين سبق أن تعرضوا للاهانات من طرف تجار الرصيف المحتلين بزنقة الحمام .
8 – مناشدتنا للسلطات المحلية في شخص عامل الإقليم للتدخل العاجل قصد إخلاء مداخل ومخارج زنقة الحمام من الازدحام الذي يسببه هؤلاء التجار.
9 – مناشدتنا جماعة تيزنيت ومنتخبيها في شخص رئيسها التدخل العاجل في احتواء الوضع بكلن من حي ادزكري ، زنقة الحمام ، زنقة الحدادة ، ساحة المشور.
10 – مطالبتنا ورفضنا التام كل الممارسات اليومية التي يقوم بها تجار الرصيف ، وبعض تجار الحي من إخراج سلعهم واحتلال الملك العمومي خاصة امام أبواب المنازل وإزعاج الساكنة مما لا يوفر الطمأنينة والسكينة في نفوس الساكنة.
11 – مطالبتنا لجنة السير والجولان والأمن الوطني وإعادة الاعتبار والسماح بالولوج السلس لسيارة الإسعاف والوقاية المدنية ورجال الإطفاء ، ودوريات رجال الأمن عند الاقتضاء، وفي كل حين ، وذلك بإزالة علامة ” ممنوع المرور ” ما بين الساعة الخامسة إلى حدود التاسعة ليلا وتعويضها بعلامة الاتجاه الوحيد في مدخل زنقة الحمام من جهة ساحة المشور.
12 – مطلبنا كساكنة الحي للمجلس الجماعي ولجنة السير والجولان بالسماح لنا بإدخال سياراتهم ومقتنياتهم إلى منازلهم بكل حرية بدل الانتظار إلى وقت متأخر من الليل .
13 – استنكارنا الشديد كجمعية وساكنة لأطروحة الكذب والبهتان بالاعتداء والتهجم على الفاعل الجمعوي “خ . ح ” الساكن بالحي من طرف التنسيقية المحلية للباعة المتجولين الذي نشر في بيانهم .

وعليه ، نطلب من السلطات المحلية والجماعة تفعيل المقتضيات القانونية في هدا الصدد والجاري بها العمل .

عن مكتب جمعية ادزكري المشوار للتنمية والتعاون – إمضاء مكتب الجمعية