كما كان مقررا فقد تم تنظيم اللقاء التحسيسي من لسعات العقارب ولذغات الأفاعي، أول أمس الأحد 08 شتنبر الجاري، من طرف جمعية قناة فرنسا المغرب والمؤسسة الإعلامية كوثر ميديا كروب، بتنسيق مع المركز الصحي ومركز الإغاثة للوقاية المدنية، وجمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ المدرسة الابتدائية الشيخ ماء العينين.

هذا وقد انتدبت المندوبية الإقليمية للصحة بسيدي افني قصد التأطير والمشاركة: – الدكتور عبد اللطيف اليامودي، طبيب رئيسي بمصلحة شبكة مؤسسات الصحة بإقليم سيدي افني، – والدكتور زهير بوشمال، طبيب بالمركز الصحي القروي أيت الرخا دائرة الأخصاص إقليم سيدي افني، إلى جانبهما حضر كذلك مؤطرين لورشة “كيفية الوقاية والإسعاف” من لسعات العقارب ولذغات الأفاعي: – رئيس مركز الوقاية المدنية الحسين حيسون – الرقيب بـ(و.م) منير الكانا، زيادة على الورشة الثانية التي أطرتها الممرضة: – خديجة الغرابي التي فضلت أن تتواصل مع كافة الحاضرين باللغة الأمازيغية…

انطلقت أشغال هذا اللقاء التحسيسي العلمي والتطبيقي، بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم بصوت أحد التلاميذ بالمدرسة، والاستماع للنشيد الوطني، وبعد الكلمات الترحيبية والتنظيمية منها، أدلى كل مؤطر بدلوه فيما يتعلق بموضوع اللقاء الذي اختار له المنظمون عنوانا لا يختلف مع عنوان الحملة الوطنية التي أطلقتها وزارة الصحة المغربية، حول لسعات العقارب ولذغات الأفاعي والتسممات الناتجة عنها، تحت شعار: “كيف نتعامل مع السموم؟.. الوقاية والإسعاف“.

من جانب آخر حضر اللقاء التحسيسي عدد كبير من فعاليات المجتمع المدني، وبعض آباء التلاميذ، ومهتمين مع أعمار مختلفة، وقد أثث فضاء هذا اللقاء كذلك أستاذات وأساتذة حلوا ضيوفا من أكادير والدار البيضاء من بينهم من هو ينتمي لمنطقة الأخصاص الكبير…

وبالرجوع إلى العروض المقدمة علميا وتطبيقيا، فقد استحسن الجمهور الحاضر كل الشروحات التي قُدمَت في الموضوع، ومستغلين الفرصة للاستفسار حول ما طُرح حتى عمت الفائدة، وكان ذلك سببا قويا في إنجاح اليوم التحسيسي الأكاديمي بامتياز…

وعلى هامش هذا اللقاء فقد فكر المنظمون في فلذات أكبادهم من تلاميذ المدرسة، حيث استفاد البعض منهم ممن اختارتهم إدارة المؤسسة، من ورشة في فن الصباغة من تأطير الفنانة التشكيلية زهيرة تيكطاط، وقبل اختتام اللقاء تم توزيع بعض شواهد المشاركة لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذا اللقاء التحسيسي…

الأخصاص: نجيب نحاس