سيدي إفني: عامل الإقليم يعطي الانطلاقة للمبادرة الملكية “مليون محفظة”
على مستوى الإقليم

أعطى السيد الحسن صدقي عامل صاحب الجلالة على إقليم سيدي إفني صبيحة يومه الإثنين 16 شتنبر 2019 مرفوقا بالسيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والسادة المنتخبون، السادة رؤساء المصالح العسكرية، الأمنية، والسادة رؤساء المصالح اللاممركزة للإدارة المركزية، بمدرسة حليمة السعدية الانطلاقة للمبادرة الملكية “مليون محفظة” على مستوى الإقليم.

وقد استهلت هذه العملية بتأدية مراسيم تحية العلم الوطني بحضور تلميذات وتلاميذ مختلف المستويات التعليمية، تلاها تقديم مجموعة من الشروحات همت التعريف بمستجدات الدخول المدرسي الحالي وتقديم المعطيات التقنية المتعلقة بمؤشرات الدخول المدرسي والدعم الاجتماعي والإمكانيات البشرية واللوجستيكية المرصودة من طرف مصالح المديرية الإقليمية لإنجاح الدخول المدرسي لهذه السنة من طرف السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي،

كما قدم السيد رئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة مجموعة من المعطيات عن المبادرة الملكية مليون محفظة والتي تعكس العناية الفائقة التي ما فتئ جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده يوليها لقطاع التربية والتكوين وسعيه المتواصل للنهوض بأداء المدرسة المغربية، وتخفيف أعباء الفئات الأكثر احتياجا من خلال التكفل بأبنائها المتمدرسين وتمكينهم من ولوج مقاعد الدراسة بكل يسر والإسهام في تكريس تعميم التعليم الأساسي وإلزاميته .

إثر ذلك أشرف السيد العامل والوفد المرافق له على التسليم الرمزي لمحفظات ومقررات مدرسية لفائدة التلاميذ المستهدفين من هذه العملية، والذين بلغ عددهم هذه السنة على مستوى الإقليم 17179 تلميذ وتلميذة موزعين على الشكل التالي:

وفي إطار تنزيل البرنامج الوطني للتربية الدامجة للأطفال في وضعية إعاقة، والذي يروم تمكين الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة من الاستفادة، على غرار باقي الأطفال، من نفس الفرص والامتيازات، قام السيد العامل بزيارة لوحدة مدرسية دامجة تم إحداثها بشراكة ما بين الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية ومدرسة حليمة السعدية وجمعية جنات للأطفال ذوي التوحد.