أعفت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، كاتِبَها العامّ هشام نجمي، بعدما عُيِّنَ في منصبه هذا في شهر أبريل من العام الماضي 2018.

وقبل تعيينه في منصب “الرّجل الثاني في وزارة الصحة”، كان الطبيب هشام نجمي تدرَّجَ في عدَّة مناصب، بعد إتمام مساره الجامعي أستاذا في علم التخدير والإنعاش، وفق ملّفه في الموقع الرّسمي لوزارة الصّحّة.

وأدار مستشفى ابن طفيل بمراكش، وقاد قُطبَ الـمستعجلات والإنعاش بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بالمدينة ذاتها، قبل أن يشغل منصب الـمدير العام لهذا المركز.

وتوبع الكاتب العامّ الُمعفى لوزارة الصّحّة، مطلع شهر شتنبر الجاري، بتُهمة الإدلاء بهويّة مزيَّفة وتصريحات كاذبة، وعدم تقديم المساعَدَة لشخص في وضعية خطر، بعدما سقطت فتاة كانت رُفقَتَه من نافذة أحد فنادق مدينة أكادير في غشت الماضي.