لفظ شخص ثلاثيني، ينحدر من منطقة “أستاين” بجماعة أربعاء أيت أحمد ضمن نفود إقليم تيزنيت، أنفاسه الأخيرة بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول، في الليلة ما قبل الماضية.

وكان الهالك، يعيش حياة التشرّد كما أنه اعتاد التنقل بين مركزي أيت احمد وأنزي، ويعاني اضطرابات نفسية نتيجة إدمانه المستمر على شم “السيلسيون” و”الدوليو” منذ وقت بعيد حيث يرجح أن يكون سببا في وفاته بعد شربه لكميات زائدة.

وجرى نقل الهالك، مساء أول أمس الأربعاء 18 شتنبر، على متن سيارة إسعاف في اتجاه مستشفى تيزنيت بعد أن سقط مغمى عليه بمركز أنزي.