انطلاقة الحملات التحسيسية للامن الوطني بالوسط المدرسي بمديرية تيزنيت برسم موسم 2019/2020

في إطار تفعيل مقتضيات الاستراتيجية الوطنية التشاركية بين القطاعات الفاعلة في مجال التربية على المواطنة والسلامة الطرقية ومناهضة العنف بالوسط المدرسي ، وتنفيذا لاتفاقية الشراكة المبرمة بين المديرية العامة للأمن الوطني ووزارة التربية الوطنية واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، انطلقت بمختلف المؤسسات التعليمية بتيزنيت فعاليات الحملة الوطنية التحسيسية التي تقوم بها عناصر الامن الوطني بالمنطقة الأمنية لتيزنيت بالوسط المدرسي برسم الموسم الدراسي 2019/2020، بتنسيق مع المديرية الاقليمية للاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين.

بداية الحملة انطلقت اليوم الخميس 26 شتنبر 2019 من فضاء الثانوية التاهيلية الحسن الثاني بمدينة تيزنيت، وتمحورت حول موضوع مناهضة العنف المدرسي بالوسط المدرسي، وستتواصل بكل المؤسسات التعليمية بالمدينة وتستهدف جميع المستويات الدراسية وتهم مجالات متعددة: التربية على المواطنة، مناهضة العنف المدرسي، مخاطر استهلاك المخدرات والمشروبات الكحولية، الجرائم المعلوماتية والأخطار المرتبطة باستعمال الانترنيت (المواطنة الرقمية والانحراف الرقمي) ، التحرش الجنسي….

وتهدف هذه الحمىلات الى تامين وحماية فضاءات المؤسسات التعليمية ومحاربة السلوكات المشينة داخل الوسط المدرسي والتي تؤثر على السير الطبيعي للمنظومة التربوية وتفسد العلاقات التواصلية بين مكوناتها ، كتفشي العنف المدرسي وظهور سلوكات اجرامية لا صلة لها بالمجال التربوي داخل المؤسسات التعليمية او بمحيطها الخارجي تهدد الامن التربوي وسلامة المتعلمين، وهو مادفع بخلية التحسيس بالوسط المدرسي لاقتراح مواضيع هامة لها راهنيتها تساهم في التوعية ومحاربة كل مظاهر الجنوح والانحراف والسلوكات غير السوية وترسيخ روح المواطنة والسلوك المدني لدى المتعلمين.