الشيخ بلا: هذه تفاصيل إحداث نواة جامعية بمدينة تيزنيت

من المنتظر أن يصادق المجلس الجماعي غدا الخميس 3 أكتوبر 2019، على اتفاقية تتعلق بفتح نواة جماعية بمدينة تيزنيت استجابة لمطلب قديم رفعه عدد كبير من المهتمين والفاعلين الترابيين والمؤسساتيين، وعموم الساكنة المحلية.

وتهدف هذه المبادرة الجديدة إلى فتح تكوينات جامعية من أجل تشجيع التنمية البشرية المندمجة وتنمية البعد السوسيو _ثقافي الذي يعد من أهم ركائز وأولويات النماذج التنموية المرتقبة بمختلف جهات المملكة والمقترحة من قبل المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

كما تهدف هذه الاتفاقية التي تمتد على ثلاث سنوات قابلة للتجديد ما لم يعترض على ذلك أحد الطرفين ، إلى وضع وتنظيم إطار تدخل الطرفين المتعاقدين (الجماعة والجامعة) من أجل فتح تكوينات تابعة لمؤسسات جامعة ابن زهر قصد تقريبها من ساكنة مدينة وإقليم تيزنيت، كما تنص الاتفاقية على إحداث تكوينات ذات وقع إيجابي على المحيط السوسيو-اقتصادي للمنطقة عبر إحداث تخصصات في التكوين وتنمية الكفاءات، كما ستساهم في تكوين وتأهيل وتنمية الموارد البشرية بمدينة تيزنيت، وتثمين المؤهلات التاريخية والثقافية والاقتصادية والطبيعية للمدينة، علاوة على تسهيل إدماج أبناء المدينة في الحياة المهنية.

كما تأتي هذه الاتفاقية في إطار التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده لتكوين وتأهيل وتنمية العنصر البشري والداعية إلى ترسيخ الشراكة الفعالة بين السلطات العمومية والمؤسسات العمومية والمجالس المنتخبة خاصة فيما يتعلق بقطاع التكوين، كما تأتي بناء على الظهير الشريف بمثابة قانون رقم 168-75-1 بتاريخ 25 صفر 1397 (15 فبراير 1977) المتعلق باختصاصات العامل، والظهير الشريف المعتبر بمثابة قانون يتعلق بتنظيم الجامعات وخاصة الفصل 1 منه، إضافة إلى منطوق القانون التنظيمي رقم 14-113 المتعلق بالجماعات، والقانون التنظيمي رقم 14-112 المتعلق بالعمالات والأقاليم، والقانون المتعلق بمنظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي.

وبموجب هذه الاتفاقية تلتزم جماعة تيزنيت بتوفير البناية التابعة للجماعة الكائنة بحي المسيرة، بمحاذاة الملحقة الإدارية الثانية، والمكونة من طابقين ( R+2 ) رهن إشارة جامعة ابن زهر طيلة مدة الاتفاقية المتمثلة في ثلاث سنوات، كما تلتزم بصيانة البناية وتوفير الكهرباء والماء والهاتف الثابت والانترنيت، والتكفل بالإيواء بالنسبة للمكونين والمؤطرين، مع إمكانية المساهمة بموارد بشرية لتسهيل مهمة التكوين موضوع الاتفاقية، كما تلتزم جامعة ابن زهر بتوفير التجهيزات ومستلزمات التكوينات الجامعية، علاوة على توفير التأطير التربوي والإداري.

وارتباطا بالموضوع، عمدت جماعة تيزنيت طيلة السنوات الماضية إلى رفع العديد من الملتمسات للوزارة المعنية بخصوص تمكين المدينة من عرض تكويني جامعي يتوافق و الخصوصيات السوسيوتقافية والاقتصادية و المهنية للمدينة و الإقليم، دون أن ننسى أن هذا العرض الجديد يأتي استجابة لعدد من الطلبات المقدمة في هذا الإطار، كما يأتي بناء على رغبة جامعة ابن زهر في توسيع عروض تكويناتها وتقريبها من الطلبة والفاعلين السوسيو-اقتصاديين بمدينة تيزنيت .
وستدخل هذه الاتفاقية حيز التنفيذ مباشرة بعد توقيعها من طرف الشركاء والتأشير عليها من طرف السلطات المختصة، كما سيتم بناء على ذلك تشجيع إقامة شراكات موضوعاتية مختلفة.

و معلوم أن هذه المبادرة تأتي استكمال لمبارة المجلس الإقليمي لتيزنيت ووزارة الفلاحة ووزارة التربية الوطنية، الرامية إلى تأسيس قطب للتعليم العالي بغابة موانو التابعة لإدارة المياه والغابات، وهو المشروع الذي ننتظره على أحر من الجمر، نظرا لوقعه التربوي و الاقتصادي والاجتماعي على الآلاف المؤلف من أبناء المدينة والاقليم.

ولعل المناسبة شرط، ومن لم يشكر الناس لم يشكر، الله، فالشكر موصول لجماعة تيزنيت والمجلس الإقليمي لتيزنيت، والسلطات الإقليمية والمحلية، والوزارات المعنية من وزارة الفلاحة والتربية الوطنية، وغيرهم كثير ممن رفع عقيرته مطالبا بهذا المكسب الحيوي والهام جدا للمنطقة.

محمد الشيخ بلا، نائب رئيس جماعة تيزنيت المكلف بالتربية والرياضة والشباب وتنشيط المدينة