إعطاء الانطلاقة الرسمية لبرامج التربية غير النظامية بالمديرية الإقليمية بتيزنيت للموسم التربوي2019-2020

تنفيذا لمقرر وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني، بشأن تنظيم السنة الدراسية 2019-2020، تمت صبيحة يوم الإثنين 07 أكتوبر 2019 عملية إعطاء الانطلاقة الرسمية لبرامج التربية غير النظامية بالاقليم، بالمركب التربوي والاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة بتيزنيت، تحت إشراف لجنة إقليمية مكونة من السيد المدير الاقليمي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالإقليم، والسيد باشا المدينة وبعض رؤساء المصالح الخارجية ، إضافة الى ممثل عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ورئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه، وفاعلين تربويين وجمعويين.

وتم بالمناسبة الاطلاع على مختلف الخدمات التربوية والاجتماعية التي تقدمها الجمعية وتوزيع مجموعة من المحافظ واللوازم المدرسية، والمقررات الدراسية على تلاميذ التربية غير النظامية بالمركز التربوي والاجتماعي المذكور.

وتندرج هذه العملية في إطار اتفاقية الشراكة التعاقدية التي تجمع بين المديرية الإقليمية وجمعية تحدي الإعاقة بتيزنيت، والتي تهدف إلى تنفيذ برنامج للتربية غيرالنظامية- مدرسة الفرصة الثانية – لفائدة الأطفال المستفيدين من خدمات المركب التربوي والاجتماعي بهدف إدماجهم في المدرسة أوالتكوين المهني أو الحياة العملية.

وتساهم المديرية الاقليمية في تمويل البرنامج، وتكوين المكونين(ات)،وتقديم الدعم التقني والإداري والتتبع والتأطير الميداني للأقسام.

وخلال المواسم الثلاثة الأخيرة، وقد استفاد من خدمات التربية غير النظامية حوالي 374 تلميذا(ة) من بينهم 79 تلميذا(ة)، موزعين ما بين مدرسة الفرصة الثانية وبرنامج الاحتضان وبرنامج المواكبة التربوية. كما يتكامل برنامج مدرسة الفرصة الثانية، مع عمليات أخرى تهدف الى استدراك تمدرس الأطفال خارج المدرسة بالاقليم، من ضمنها الحملات التحسيسية التي تنفذها المديرية الاقليمية كقافلة التعبئة الاجتماعية لتشجيع التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي، وعملية “من الطفل الى الطفل” للتحسيس بخطورة الانقطاع عن الدراسة، والتي تشرف عليها خلايا اليقظة التي تم إرساؤها بالمؤسسات التعليمية.