• تيزنيت 37

أوقفت عناصر المركز القضائي التابع لسرية الدرك الملكي بتيزنيت، صباح اليوم الأحد، مقاولا يقطن بمدينة إنزكان وذلك على خلفية محاولته رشوةَ المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتيزنيت. ووفقا لمعطيات توفّرت لموقع تيزنيت 37، فإن عملية الإيقاف، التي أشرفت عليها النيابة العامة، تمت في “مركب المعدر” الواقع بمدخل المدينة، خارج المدار الحضري، بطريق تيزنيت – أكادير.

وجاءت عملية التوقيف بعدما سبق وتقدّم المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتيزنيت إلى الوكيل العام باستئنافية أكادير بشكاية يفيد فيها بتعرّضه للمساومة من طرف المقاول الموقوف على خلفية أشغال بناء أنجزها لمجموعة من الأقسام الدراسية التابعة للمديرية فيما تم الاتفاق، أمس الجمعة، على تفاصيل التسليم.

وأوردت ذات المعطيات أن إقدام المقاول، المتحدر من ورزازات والبالغ من العمر نحو 36 سنة، على تقديم رشوة (تقدّر بحوالي 59 ألف درهم) جاءت رغبة منه في تسريع الحصول على مستحقاته المالية والتي تتطلب توقيع المدير الإقليمي على البيانات والوثائق ذات الصلة، إذ، توضّح المعطيات، أن المقاول وجد نفسه مدينا لعدد من المموّنين الذين يتعامل معهم ولم يكن أمامه من حلّ سوى الحصول على هاته المستحقات لتأدية ما بذمّته من ديون.