ساكنة حي تابوديبت تشتكي من مواد البناء المتراكمة وسط الحي

أعرب سكان تابوديبت، في تواصل مع الموقع، عن قلقهم إزاء تكاثر مواد البناء التي ترمى وسط الحي دون حسيب ولا رقيب بحيث أصبح الحي مطرحا لمن هب ودب من الأحياء المجاروة.

الوضع خلق استياء واضحا في نفوس العائلات القاطنة بالحي، والتي ارتأت أن يكون تدخل المجلس البلدي خير حل لمعالجة المشكل إذ أن التلاميذ المتمدرسين بمدرسة الوفاء، التي تتوسط الحي، يمرون من هذا المطرح يوميا مما يجعلهم عرضة الجروح التي يمكن أن يحدثها العبث واللعب بهذه المواد المتشكّلة أساساََ من زجاج وبقايا جبس وزليج، هذا دون أن نغفل المنظر العام الذي يتعرض للتشويه بفعل التصرفات غير المسؤولة لهؤلاء الذين يصلحون ديارهم على حساب نظافة الحي، وفق تعبير المتواصلين.