تنظيم يوم دراسي حول معالجة البنايات الآيلة للسقوط والتدابير و  الإجراءات اللازمة لتفادي البناء و التعمير في المناطق المهددة بخطر الكوارث الطبيعية.

تنظم المديرية الإقليمية للإسكان و سياسة المدينة بتيزنيت بشراكة مع الوكالة الحضرية لتارودانت – تيزنيت  – طاطا، يوما دراسيا و تحسيسيا حول معالجة البنايات الآيلة للسقوط والتدابير و  الإجراءات اللازمة لتفادي البناء و التعمير في المناطق المهددة بخطر الكوارث الطبيعية على ضوء المقتضيات القانونية الجاري بها العمل، و ذلك يوم الخميس 31 أكتوبر 2019، ابتداء من الساعة التاسعة و النصف صباحا بالقاعة الكبرى بعمالة إقليم تيزنيت.

و تكمن أهمية محور معالجة البنايات الآيلة للسقوط في كونه يكتسي أهمية كبرى خاصة بالمدن العتيقة حيث يتواجد بمدينة تيزنيت على سبيل المثال 537 بناية آيلة للسقوط تم وضع برنامج لمعالجتها منذ سنة 2016، لكن تفعيل البرنامج تواجهه عدة إكراهات  من قبيل صعوبة تنفيذ قرارات الإفراغ و الهدم الصادرة عن رئيس الجماعة و إشكالية الإيواء المؤقت و وجود نزاعات عقارية و تعذر التشخيص التقني لعدد كبير من البنايات لأسباب مختلفة منها مثلا غياب الملاكين و غيرها.

أما محور التدابير و الإجراءات اللازمة  لتفادي البناء و التعمير في المناطق المهددة بخطر الكوارث الطبيعية فتكمن أهميته في وجود عشرات البنايات السكنية في مناطق مهددة بخطر الفيضانات و انجراف التربة بنيت في مراحل مختلفة، و مع تكرار ظاهرة الفيضانات (بسبب التغييرات المناخية التي يشهدها العالم)  فإنه يتم بين الفينة و الأخرى تسجيل انهيارات و خسائر بشرية و مادية كما وقع مؤخرا في بعض مناطق المملكة، و سيكون هذا اليوم الدراسي فرصة للوقوف على التدابير و الإجراءات التي تقوم بها القطاعات الحكومية المختصة تفعيلا للقوانين الجاري بها العمل لمنع و تفادي البناء في هذه المناطق و كذلك إنجاز أشغال الحماية من الفيضانات للمدن و المراكز القروية المهددة بهذه الكوارث

وستكون هناك عروض لمسؤولين و مختصين تهم الجوانب القانونية و التقنية لهذين المحورين.