• تيزنيت 37

لفظ شاب ثانِِ أنفاسه الأخيرة، اليوم الأربعاء، متأثرا بالإصابات التي تعرض لها إثر حادثة سير وقعت في الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء بعد انقلاب سيارة خفيفة على مستوى الطريق الجهوية رقم 104 الرابطة بين تيزنيت وسيدي إفني، وبالضبط بمنعرج “بوتزلافت” الواقع بالنفوذ الترابي لجماعة أربعاء الساحل.

وكان الهالك قد نُقل في حالة حرجة إلى قسم الإنعاش بمستشفى الحسن الأول بتزنيت فيما لا يزال شخص ثالث يتلقى العلاجات الضرورية جراء إصابته التي وصفت بالطفيفة.

وتجدر الإشارة أن شابا عشرينيا، كان على متن نفس السيارة، لقي مصرعه على الفور في الحادثة التي يُرجّح أن تكون ناجمة عن السرعة المفرطة.

وكانت السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي قد انتقلت إلى عين المكان، وقامت باتخاذ جميع الإجراءات المعمول بها في مثل هذه الحوادث، وباشرت تحقيقاتها الأولية للوقوف على أسباب وملابسات الواقعة.