أكد جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، على أهمية “تنمية الطفولة المبكرة” في الرسالة الموجهة الى المشاركين في المناظرة الوطنية الأولى للتنمية البشرية التي احتضنتها مدينة الصخيرات يومي 18 و19 شتنبر2019.

في هذا الإطار، نظمت عمالة اقليم تيزنيت يوما تحسيسيا يوم الجمعة 01 نونبر 2019 ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا حول أهمية تنمية الطفولة المبكرة،ويندرج هذا الحدث في إطار الحملة الوطنية لتنمية الطفولة المبكرة المنظمة خلال الفترة الممتدة من يوم 21 أكتوبر إلى غاية يوم 04 نونبر 2019.

هذا الحدث المنظم تحت الرئاسة الفعلية للسيد عامل اقليم تيزنيت،بحضور السيد الكاتب العام للعمالة و السيد رئيس المجلس الإقليمي وبعض رؤساء الجماعات الترابية و ممثلي المصالح الخارجية وممثل مؤسسة زكورة وهيئات المجتمع المدني والقطاع الخاص وممثلي بعض المنابر الإعلامية المحلية الى جانب فريق صحفي للقناة الوطنية الأولى.

هذا،فخلال الاجتماع المذكور تم التركيز على محددات الطفولة المبكرة خاصة:

– منذ الولادة الى 06 سنوات حيث ينمو خلالها دماغ الطفل بنسبة 80% من حجم دماغ الفرد البالغ وعليه فان هذه المرحلة تعد فرصة سانحة يتوجب اغتنامها؛

– تنمية الطفولة المبكرة تتم عبر إجراءات بسيطة ولكنها في غاية الأهمية:

ضمان تتبع طبي للمرأة الحامل والسهر على التغذية الجيدة؛

تشجيع الرضاعة الطبيعية الحصرية خلال 06 أشهر الأولى؛

ضمان تتبع طبي وتغذية جيدة للطفل؛

تشجيع التحفيز لدى الطفل عبر اللعب والتفاعل؛

تعميم الولوج الى تعليم اولي جيد؛

تشجيع التربية الأبوية.

تعمل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مع شركائها على وضع نظام للصحة الجمعاتية وتعميم التعليم الأولي الجيد بالعالم القروي واعطاء انطلاقة حملات تحسيسية لتغيير السلوكيات.